منتديات لاجوناس

.: عدد زوار المنتدى :.


    الكفارات

    شاطر
    avatar
    LAKHDAR




    عدد الرسائل : 20
    المهنة :
    تاريخ التسجيل : 14/03/2009

    الكفارات

    مُساهمة من طرف LAKHDAR في الإثنين مارس 16, 2009 2:09 am

    [size=24][size=24][size=18]الكفّارات
    ما هي الكفّارة؟

    [size=18]الكفّارة هي ما يتحمله الإنسان - وجوباً أو ندباً - من غرامة مالية أو عمل بدني بسبب ما يرتكبه من ذنب أو خطأ أو منقصة تصدر منه.
    والكفارات المقررة شرعاً كثيرة، ويُذكر يعضها في أبواب الفقه المختلفة بمناسبة التطرق إلى أحكام أسبابها، كما تُذكر الكفارات المستحبة في كتب الأحاديث. ونشير هنا باختصار إلى أهم الكفارات الواجبة:

    1- القتل عمداً:
    من قتل مؤمناً عمداً وظلماً عليه الكفارات الثلاث الرئيسية وهي: عتق رقبة، وصيام شهرين متتابعين، وإطعام ستين مسكيناً.
    2- الإفطار بالحرام:
    من أفطر في شهر رمضان المبارك بعمل محرَّم حرمة أصلية كشرب الخمر، والزنا، والإستمناء كان عليه كفارة القتل العمدي على الأحوط.
    3- القتل خطأً:
    من قتل مؤمنا خطأً كانت كفارته إحدى الكفارات الثلاث الرئيسية مرتَّبةً، أي عليه عتق رقبة، فإن عجز عن ذلك فصيام شهرين متتابعين، فإن عجز عن هذا أيضاً فإطعام ستين مسكيناً.
    4- الظّهار:
    كفارة الظهار هي كفارة القتل خطأً240.
    5- الإفطار العمدي:
    من أفطر يوماً من شهر رمضان المبارك عمداً بغير المحرم وكان السبب موجباً للكفارة (راجع أحكام الصيام) فكفارته إحدى الكفارات الثلاث مخيراً: إما عتق رقبة، أو صيام شهرين متتابعين، أو إطعام ستين مسكيناً.
    6و7- مخالفة العهد، وجزّ المرأة شعرها241في المصاب: وكفارتهما هي كفارة الإفطار العمدي بغير محرّم.
    8- إفطار القضاء:
    من أفطر قضاء شهر رمضان بعد الزوال، كانت كفارته إطعام عشرة مساكين، فإن عجز فصيام ثلاثة إيام متتابعة.
    9- حنث اليمين:
    من خالف اليمين الذي إنعقد شرعاً - حسب التفصيل المذكور في أحكام اليمين - كانت كفارته: عتق رقبة، أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإن لم يقدر على أي واحد من هذه الكفارات الثلاث، فصيام ثلاثة إيام.
    10- حنث النذر:
    من خالف النذر كانت عليه كفارة اليمين على الأظهر، وإن كان الأحوط إستحباباً أنها كفارة الإفطار العمدي في شهر رمضان.
    11- الجزع في المصاب:
    إذا نتفت المرأة شعرها، أو خدشت وجهها في المصاب، أو شق الرجل ثوبه في موت ولده أو زوجته، كانت عليهم كفارة اليمين.
    [/size][/size]الكفّارات
    ما هي الكفّارة؟[/size]


    عدل سابقا من قبل LAKHDAR في الإثنين مارس 16, 2009 2:26 am عدل 3 مرات (السبب : تكبير حجم الكتابة)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 1:58 pm